1438 / ذي الحجه / 28  |  2017 / 09 / 20         الزيارات : 421290         صلاة الصبح |         صلاة الظهر والعصر |         صلاة المغرب والعشاء |

إيران - الأهواز

 

فرع الأهواز

يتعرّض مجتمعنا الإسلامي ـ والعربي بشكلٍ عامّ، ومن جملته المجتمع الأهوازي ـ إلى حملةٍ وهابيّةٍ شرسة، تبثّ سمومها في هذا المجتمع الموالي لأهل البيت (عليهم السلام)، وتهاجم العقائد والثقافة الشيعية، وبالخصوص القضيّة الحسينية ومجمل معالمها وشعائرها؛ والسبب الذي دعاهم إلى التركيز على القضية الحسينية هو إدراكهم أنّها المانع الأهمّ والأقوى بوجه مشـروعهم المشؤوم.

ومن هنا قامت مؤسّسة وارث الأنبياء بإنشاء فرعٍ لها في مدينة الأهواز، مسلّطة الضوء على أمرين:

الأمر الأوّل: أسباب وعلل تضرّر المجتمع عقائدياً.

هناك جملةٌ من الأُمور والأسباب التي أدّت إلى تركيز أعداء أهل البيت (عليهم السلام) على هذا المجتمع الموالي للأئمّة (عليهم السلام):

1ـ الفراغ المعرفي بالمذهب الاثني عشري، وبأئمّته المعصومين (عليهم السلام).

2ـ قلّة المبلّغين، وضعف بعضهم.

3ـ الهجمة الإعلامية المركّزة.

الأمر الثاني: الحلول التي تُسهم في تجاوز الأزمة العقائدية.

حسب ما توصّلنا إليه من تجربتنا الميدانية، وأكّده الغيارى على المذهب الحقّ وأهله، أنّ العلاج يكمن في تأسيس فرع لمؤسّسة وارث الأنبياء للدراسات التخصّصية في النهضة الحسينية، يقوم بنشر فكر وثقافة النهضة الحسينية ومبادئها.

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD