1439 / محرم / 1  |  2017 / 09 / 22         الزيارات : 422290         صلاة الصبح |         صلاة الظهر والعصر |         صلاة المغرب والعشاء |

الصورة الشعرية في رثاء الحسين (عليه السلام) شعر النجف الأشرف في القرن العشرين أُنموذجاً

{ الباحث: أحمد كريم علوان }
الصورة الشعرية في رثاء الحسين (عليه السلام) شعر النجف الأشرف في القرن العشرين أُنموذجاً

 

 

الباحث: أحمد كريم علوان

الجامعة: الكوفة.

الكلّية: الآداب.

القسم: اللغة العربية.

سطح الرسالة: دكتوراه.

الإشراف: أ د. محمد حسين علي الصغير.

تاريخ المناقشة: 2013م.

ملخّص الأُطروحة:

تشتمل هذه الأُطروحة على مقدّمة وتمهيد وأربعة فصول وخاتمة وملحق يعرّف بالشعراء، ثمّ قائمة المصادر والمراجع. وذلك على النحو التالي:

بعد أن ذكر الباحث مقدمة بيّن فيها سبب اختياره لهذا العنوان، والدراسات السابقة، جاء بتمهيد تعرّض فيه إلى النجف الأشرف وبيئتها الأدبية والشعرية، وخصوصية رثاء الإمام الحسين (عليه السلام).

ثمّ ذكر الفصول بالشكل التالي:

الفصل الأوّل: الصورة الشعرية (مفهومها وأنماطها الكبرى)

ضمّ هذا الفصل ثلاثة مباحث هي:

المبحث الأوّل: التحوّلات المفهومية للصورة الشعرية.

 والمبحث الثاني: مرجعيات الصورة الشعرية، حيث ذكر الباحث هنا أنّ للشعر ثلاث مرجعيات رئيسة، وهي: الصورة الشعرية ذات التشكيل الزماني، والصورة ذات التشكيل المكاني، والصورة الشعرية ذات التشكيل السردي الزمكاني، وقد أفرد الباحث لكلّ واحد من هذه الصور فصلاً مستقلا.

أمّا المبحث الثالث في هذا الفصل فقد تكلّم فيه الباحث عن تداخل أنماط الصورة الشعرية الكبرى في الشعر الغنائي.

الفصل الثاني: الصورة الشعرية ذات التشكيل الزماني

ضمّ أربعة مباحث، وهي: الصورة الشعرية بالإيقاع السجعي، والصورة الشعرية بالتلاؤم، والصورة الشعرية بالتكرار، والصورة الشعرية بالتوشيح.

وكان الكلام في هذه المباحث عن الأشعار الرثائية الحسينية التي توفّرت فيها هذه الصور.

الفصل الثالث: الصورة الشعرية ذات التشكيل المكاني

ضمّ مبحثين رئيسين:

الأوّل: وهو الصورة الشعرية بعلاقات المشابهة، وتقسم على قسمين: الصورة الشعرية التشبيهية بعلاقات المباينة وبعلاقات المقاربة، والصورة الشعرية الاستعارية بخفاء المناسبة وبتجلّي المناسبة.

أمّا الثاني: فهو الصورة الشعرية بعلاقات المجاورة، وتقسم على قسمين: الصورة الشعرية الكنائية البعيدة والقريبة. والصورة الشعرية الرمزية بالرمز المعقد تعقيداً معقّداً وبالرمز الشفاف.

وكان الكلام في هذه المباحث عن الأشعار الرثائية الحسينية التي توفّرت فيها هذه الصور.

الفصل الرابع: الصورة الشعرية ذات التشكيل السردي الزمكاني

ضمّ أربعة مباحث، وهي: الصورة الشعرية بالملامح الدرامية، والصورة الشعرية بتعدّد أصوات السرد وطرائق تقديم الشخصية، والصورة الشعرية بتقنيات الزمن، والصورة الشعرية بتقنيات السينما. و

كان الكلام في هذه المباحث عن الأشعار الرثائية الحسينية التي توفّرت فيها هذه الصور.

الخاتمة: أشار فيها الباحث إلى أهمّ النتائج التي توصّل إليها.

ملحق: يشتمل على تراجم الشعراء.

المصادر والمراجع

...........................................................................

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD