1439 / ربیع‌الاول / 6  |  2017 / 11 / 25         الزيارات : 484116         صلاة الصبح |         صلاة الظهر والعصر |         صلاة المغرب والعشاء |

خلاصة المقال

مسيرة الإصلاح في الشعائر الحسينيّة

الشيخ قيصر التميمي

استعرضنا في هذا المقال حركة الإصلاح في الشعائر الحسينية، التي تشكّلت بصورة واضحة ومعلنة ومدروسة منذ أربعة قرون تقريباً، وفي بدايات عصر الحكم الصفوي، بريادة الواعظ الكاشفي، وبصورة توسّعية تنموية، واستمرّت هذه الحركة التنموية بالتوسّع إلى القرن الثالث عشر الهجري، وكانت البدايات من فتاوى الميرزا القمي، ثم امتدت إلى زمن الفاضل الدربندي، حيث تصدّى لدعم التوسعة والتطوير والتنويع في الشعائر الحسينيّة، في ظل الحكومة القاجاريّة، وبأُسلوب اجتهادي فريد من نوعه.

وفي ردّة فعل معاصرة أو متأخرة، تصدّى بعض العلماء في حركة معاكسة للتثقيف على ما يرونه تهذيباً وإصلاحاً في الشؤون الحسينية، وكان في صدارتهم المحدّث النوري، ثم تلاها حركة أُخرى داعمة لحركة التوسعة والتجديد في الشعائر، في ردّة فعل مضادّة للحركات التصحيحية، وهكذا استمرّ السجال والاختلاف في الرؤى بين موسّع ومهذّب إلى يومنا الحاضر.

ثم انتقلنا للحديث عن هذه الحركة الإصلاحية في محورين:

الأوّل: الإصلاح في الشعائر الحسينية انطلاقاً من المسؤولية تجاه الدين والحكم الشرعي.

حيث شغلت حركة الإصلاح في هذا المحور ـ توسعة أو تهذيباً ـ هموم العلماء والباحثين منذ أربعة قرون تقريباً، وكان هدفها الأبرز هو الدفاع عن الدين والحفاظ على حرمة الأحكام والقوانين الشرعية. وذكرنا في ختام المحور جملة من التوصيات المهمّة التي ينبغي الالتزام بها للإصلاح الديني في الشعائر الحسينية.

الثاني: الإصلاح في الشعائر الحسينية من منطلقات عقلانية وإنسانية.

وانطلقنا في الحديث عن هذا المحور باتجاهين متغايرين:

الاتجاه الأوّل: الحركة العقلية والعقلانية الداعمة للمنظومة الدينية.

والاتجاه الثاني: الحركة العقلية والعقلانية بعيداً عن المنظومة الدينية والأدلجة بشكل عام.

وبعد البيان والإيضاح، أكّدنا الأهميّة القصوى لهذا الاتجاه، مع ندرة البحوث والدراسات المختصّة، فعلى العلماء والباحثين في مجالات العلوم الإنسانية والبشرية ذات الصلة، أن يبذلوا قصارى جهدهم ـ كلّ بحسب اختصاصه ـ للعمل الجادّ على تطوير وإصلاح وبناء الشعائر الحسينية في مجالاتها الإنسانيّة.

ولا نشكّ بالفائدة العظيمة والتأثير البالغ والبنّاء لرسالة أو أُطروحة أو مقال أو كتاب أو موسوعة، تختصّ بالطقوس والشعائر الحسينية، وتدرسها دراسة إنسانيّة علمية مختصّة ومحايدة، بعيدة عن كافّة أشكال الأدلجة ومظاهرها، وتأثيرات المعتقد والفتاوى والأحكام الشرعية، سلباً أو إيجاباً.

 

 

Progression of Reformation in the Rituals of Commemorating Imam al-°usayn’s Martyrdom

Shaykh Qay¥ar al-Tam¢m¢

In this essay، the writer reviews the reformative movement in the rituals of commemorating Imam al-°usayn’s martyrdom، proving that this movement has been clearly، publicly، and strategically launched four centuries ago، precisely in the beginning of the Safavid rule at the hands of al-W¡ʽi¨ al-K¡shif¢، who adopted this method expansively and developmentally. This developmental movement kept on expansion up to the thirteenth century of hegira due to the famous verdicts of M¢rz¡ al-Qumm¢. The movement continued to the age of al-F¡¤il and Darband¢ who enthusiastically supported the movement through developing and creating variety in the rituals of commemorating Imam al-°usayn’s martyrdom under the shade of the Qajar government، depending upon a unique academic way.

Due to a later، or a recent، reaction to his efforts، some scholars—at top of whom was al-Mu¦addith al-N£r¢، led a reversal movement of education، claiming that they were determined to lead a movement of trimming and reforming the rituals of commemorating Imam al-°usayn’s martyrdom. Following، other trends appeared to support the movement of expansion and revivification of these rituals، as a reaction to the previous so-called corrective movements. In this way، dispute and disagreement in views lasted to the present day، which has witnessed two different trends; one calling for expansion in these rituals and the other calling for restricting them to certain acts.

The writer them moves to discussing the reformative movement of these rituals through two definite points:

The first point is about reforming these rituals as is required by responsibility towards the religion in general and the religious laws in particular. The movement of reforming these rituals، in its both trends of expansion and restriction، has preoccupied the interests of master scholars for four centuries، although the most prominent goal of both trends has been defending the religion of Islam and maintaining the inviolability of the religious laws and edicts.

At the end of this discussion، the writer cited a set of recommendations that must be abided by، in order to uphold the reformative movement in the rituals of commemorating Imam al-°usayn’s martyrdom.

The second point is concerning reformation of these rituals from reason-based and human backgrounds. The writer thus discusses this point through two different trends، the first of which is the rational and reason-based movement that is compatible with the religious system، while the second trend is represented by the rational and reason-based movement away from the religious system and ideology generally.

After thorough discussion of the two trend، the writer confirms the furthest importance of this trend despite the scarcity of researchers and studies written in this field. Thus، the writer recommends scholars and academics who are interested in the fields of theological and human studies to exert all efforts possible and studious in writing on this topic so as to develop، reform، and rebuild the rituals of commemorating Imam al-°usayn’s martyrdom and bring to light the humanitarian aspects of his reformative revolution.

There is no doubt that any study، thesis، essay، book، or encyclopedia that is written on this topic in a scientific، methodological، human، and neutral way will bring about enormous benefit and play a vital role in creating constructive influences on these rituals، although such studies require their writers to distance themselves from all forms of ideologies and influences of beliefs and the religious laws positively and negatively.

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD