1439 / ربیع‌الاول / 3  |  2017 / 11 / 21         الزيارات : 480870         صلاة الصبح |         صلاة الظهر والعصر |         صلاة المغرب والعشاء |

April / 8 / 2017 | عدد الزيارات : 151س: ما هي فلسفة رجعة الإمام الحسين (عليه السلام)؟


ج: غاية رجوع سيد الشهداء، فلها ميزان وضابطة ومِنوال على منوال رجوع بقيّة أئمة أهل البيت (عليهم السلام)، وهي أنّ الله (عزّ وجلّ) أمر كلَّ إمام من أئمة أهل البيت أن يقوم بمهمّة خاصّة في الأرض، وهذا هو الذي ورد في رواية: أنّه نزل على النبيّ كتاب مختوم بخواتيم، خاتم فيه ما أُمِرَ به النبيّ، وخاتم فيه ما أُمر به أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهكذا الصدّيقة فاطمة والحسن والحسين وبقيّة الأئمّة (عليهم السلام)، فكلُّ إمام ومعصوم يعمل بما خُتِمَ في ذلك الكتاب، إلّا أنّ الظالمين حالوا بين أئمّة أهل البيت (عليهم السلام) وبين القيام بهذه المهمّة والمسؤولية؛ ومِن ثَمَّ في رجعتهم (عليهم السلام) يُنجزون ما أمرهم الله به من مشاريع إلهيّة عملاقة على وجه الأرض، هذه المشاريع ـ طبعاً كما مرّ ـ هدفها يكون عبارة عن الوصول للكمال المنشود في المستويات كافّة. 

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD