1439 / محرم / 1  |  2017 / 09 / 22         الزيارات : 422317         صلاة الصبح |         صلاة الظهر والعصر |         صلاة المغرب والعشاء |

الندوة (38) - تجارب ونصائح في التبليغ (2) - سماحة السيد أحمد الحكيم

{ قم المقدسة }
الندوة (38) - تجارب ونصائح في التبليغ (2) - سماحة السيد أحمد الحكيم

الندوة الثامنة والثلاثون

تحت عنوان: (تجارب ونصائح في التبليغ(2))

ضمن سلسلة ندوات تحت عنوان: (تجارب ونصائح في التبليغ)، أقامت مؤسسة وارث الأنبياء/فرع قم المقدسة الندوة الثانية، وكان المحاضر سماحة السيّد أحمد الحكيم.

بدايةً أشار المحاضر إلى ضرورة أن يكون همُّ الخطيب شيئاً واحداً، وهو أن يكون مقبولاً عند الله وأهل البيت (عليهم السلام)، مشيراً إلى ضرورة الإخلاص في النيّة؛ لما ورد من أنّ «نيّة المرء خير من عمله».

كما قد أوصى بعدم الاهتمام بكثرة الحضور وقلّته، أو حضور الفضائيات وعدمه، وأن لا يهمّه مقدار العطاء، مشيداً بدور مؤسّسة وارث الأنبياء لإقامة هذه الندوات التربوية التوعوية الدينية التبليغية.

وذكر مجموعة من تجاربه التي كان لها أثر مهمّ في مسيرته التبليغية، منها:

  1. ضرورة اطّلاع الخطيب على سنن وآداب أهل البيت (عليهم السلام)؛ لتأثيرها ووقعها على القلوب.
  2. عدم ذكر الخطيب مطالب من المجلّات والمواقع الإخبارية التي لا يعرف مصدرها أو قيمتها المعرفية، بل لا بدّ من الرجوع الى الآيات والروايات المأثورة عن أهل البيت (عليهم السلام)، والأُمور العلمية القطعية.
  3.  رجحان حفظ الخطيب للنصوص؛ لشدّة تأثيره على السامعين.
  4. لا بدّ من تواضع الخطيب مع الجميع، وأن يكون بشوشاً ليّناً هيّناً.
  5.  عدم اشتراط الخطيب للشروط، من المكان الذي ينزل فيه، ومقدار العطاء، وغير ذلك، واصفاً بمرجوحية ذلك والرجحان التحرّز عن كلّ ذلك.
  6. ضرورة اعتقاد الخطيب بما ينقله على المنبر، مستشهداً بالمقولة الشهيرة: «ما يخرج من القلب يدخل في القلب، وما يخرج من اللسان لا يتعدّى الآذان».
  7. لا بدّ من نضوج الفكرة التي يطرحها الخطيب معتقداً بها، وعدم النقل من دون تمحيص وتحقيق.
  8. اجتناب الخطيب التعرّض للمعلومة الخارجة عن تخصّصه، إلّا مع التأكّد منها.
  9. ضرورة القراءة الصحيحة للآيات والروايات والأشعار وغير ذلك، وعدم اللحن فيها.
  10. الالتزام بالآداب العامة وتجنّب إكثار المزاح؛ لأنّه يقلّل من تأثير كلام الخطيب في السامعين.
  11. تجنّب الشكوى إلى التجّار، والتعرض إلى الاتّجاهات السياسية.
  12. الإكثار من فضائل الأئمة (عليهم السلام).
  13. الابتعاد عن لغة اللعن والشتم والسبّ والإهانة والتوبيخ؛ لأنّها لا ثمرة فيها إلّا المشاكل والابتعاد عن روح أهل البيت (عليهم السلام).
  14. الالتزام بالهدوء، وهو من صفات المحقّين وأصحاب الدليل، وأنّ الصراخ والتهريج من صفات المبطلين ومَن لا دليل له.

وفي الختام استمع المحاضر إلى أسئلة الحضور وأجاب عنها.

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD